أمير منطقة القصيم يكرم مجلس الجمعيات التعاونية لرعاية المجلس مهرجان رمان الشيحية

بجضور نائب أمير منطقة الرياض .. مجلس الجمعيات التعاونية شريكاً استراتيجياً لملتقى الأسكان التعاوني

لقاء الجمعية السعودية للزراعة العضوية

150 ألف مساهم في #الجمعيات_التعاونية و 1.5 مليار ريال مساهمة القطاع في الناتج المحلي

وزير "الزراعة" يزور جناح "المجلس" في المعرض الزراعي السعودي

"الرئيس" يلتقي بمسؤولين منظمة الفاو بحضور أعضاء مجلس الإدارة

اجتماع الجمعية العمومية لمجلس الجمعيات التعاونية السادس

رئيس الجمعيات التعاونية تجدد العطاء في اليوم الوطني

رئيس المجلس يلتقي بمدبر تطوير الأعمال في "سابك"

توقيع مذكرة تفاهم مع شركة تنمية القيادات

اجتماع الرئيس ونائبه بمدير الجمعيات التعاونية بوزارة "الزراعة"

"وثائقي" إنجاز التعاونيات للمرحلة الأولى من مبادرة تأهيل المدرجات الزراعية

نائب الرئيس يلتقي بعدد من سيدات الأعمال لتأسيس جمعية تعاونية

توقيع مذكرة تفاهم مع المديرية العامة للسجون

الاجتماع السابع للجنة الاستشارية لاستراتيجية دعم وتحسين اداء الجمعيات التعاونية الزراعية

اجتماع طالبي تأسيس الجمعية التعاونية للتسويق الزراعي بمنطقة جازان

رئيس المجلس وأمين المال يلتقون بمنسوبي الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

لجنة الجمعيات الاستهلاكية تعقد اجتماعها السادس

الرئيس ونائبه يلتقون بمدير إدارة الجمعيات التعاونية بوزارة (الزراعة)

رئيس مجلس الإدارة ونائبه يلتقون بالأستاذ هشام قربان لمناقشة رفع الوعي المجتمعي عن التقاعد والمتقاعدين

 تاريخ الحركة التعاونية بالمملكة

تاريخ الحركة التعاونية بالمملكة

 
تأسست بموجب نظام التعاون رقم 26 لعام 1382هـ كإحدى إدارات وزارة العمل و التنمية الاجتماعية بوكالة الوزارة والتنمية الاجتماعية وتطورت حتى أصبحت إدارة عامة، ويمكن إيجاز الأهداف العامة للإدارة العامة للجمعيات التعاونية على النحو التالي:
• توجيه الحركة التعاونية في المملكة والإشراف على العمل التعاوني عن   طريقها مباشرة وعن طريق جهات الإشراف بالمناطق المتمثلة في مكاتب الشؤون الاجتماعية والإشراف النسائي وكذا مراكز التأهيل والتنمية والمتابعة الاجتماعية حيث أن هذه الفروع لها ارتباط وثيق بالإدارة في ظل تظافر الجهود من اجل تنمية مستدامة.
• نشر الوعي التعاوني بين المواطنين بالوسائل الإرشادية والإعلامية المناسبة.
• المساعدة على تكوين الجمعيات التعاونية ومراقبة سير أعمالها والتأكد من حسن تطبيقها للنظام واللوائح.
• إتاحة الفرصة للجمعيات التعاونية لأداء دورها بشكل فعال في قطاعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتنمية المجتمعات المحلية عن طريق تشجيع استثمار المدخرات تعاونياً لتحقيق نتائج لصالح أفراد المجتمع.
• تطوير الإدارة في الجمعيات التعاونية عن طريق التدريب والتعليم التعاوني والتخطيط لتنفيذ مشاريعها على أسس سليمة.
• تدعيم التعاونيات عن طريق المساعدات الفنية والمالية لضمان تنفيذ مشاريعها التي قامت من أجلها.
• إتاحة الفرصة للقيادات المحلية في المجتمع لممارسة العمل التعاوني.
• تدريب المواطنين والعمل على رفع قدراتهم وكفاءتهم في مجال التطبيق
 
العمل التعاوني عبارة عن نظام اقتصادي واجتماعي يهدف إلى تنظيم جهود الأفراد لتحقيق أهداف اقتصادية واجتماعية لا يستطيع الفرد تحقيقها لوحده وفق المبادئ التعاونية، ويقصد بمبادئ التعاون تلك الأسس التي تقوم عليها الجمعيات التعاونية وتميزها عن النظم الأخرى .
مجالات العمل التعاوني
تتنوع المجالات التي يتم فيها التعاون عن طريق الجمعيات التعاونية بتنوع الاحتياجات المختلفة لأفراد المجتمعات سواء الانتاجية منها أو الخدمية ومن تلك المجالات:
( الاستهلاكي ، الزراعي ، الإسكاني ، التعليمي ،  الصحي ، الرياضي ، الأسر المنتجة ، الصناعي ، الحرفي ، التقني ، والمجالات الخدمية الأخرى كالكهرباء والهاتف والصحة والتعليم والمواصلات والتمويل والتأمين )
 
دور الجمعيات التعاونية في التنمية
ü     تساهم التعاونيات في تحقيق أهداف التنمية الشاملة .
ü     توفير فرص العمل للمواطنين في كافة القطاعات الاقتصادية .
ü     تحسين الدخول ورفع مستوى المعيشة .
ü     توفير عناصر الإنتاج للأنشطة المختلفة .
ü     تحفيز المواطنيين للمشاركة في التنمية .
ü     المشاركة في نمو الناتج المحلي GDP
ü     المساهمة في حل الأزمات .

الجمعيات التعاونية

التعـريف بالعمل التعاوني