اجتماع الجمعية العمومية الأول للجمعية التعاونية لمنتجي البيض بمقر مجلس الجمعيات التعاونية بالرياض

رئيس مجلس الادارة يجتمع بالجمعيات المنفذة لتأهيل المدرجات الزراعية بالباحة

الباتع بقدم ورقة عمل عن دور الجمعيات التعاونية في العمالة الزراعية

"المجلس" ينظم ورشة عمل متخصصة بحائل

بن كدمان يجتمع برؤساء الجمعيات التعاونية المنفذين للمدرجات الزراعية

وزير "الزراعة" يدشن المرحلة الأولى من مبادرة تأهيل المدرجات الزراعية وحصاد الأمطار جنوب غرب المملكة

أمير منطقة الحدود الشمالية يستقبل رئيس مجلس إدارة مجلس الجمعيات التعاونية بالمملكة

الأمير سعود بن نايف يستقبل رئيس مجلس إدارة الجمعيات التعاونية وممثلي الجمعيات التعاونية بالمنطقة

المجلس يجتمع بمدير برنامج السياحة الزراعية "أرياف"

مجلس الجمعيات التعاونية ينظم اجتماع تأسيس الجمعية التعاونية الاستهلاكية المركزية

رئيس "المجلس"يجتمع بأعضاء لجنة الزراعة والأمن الغذائي

"المجلس" يرعى مهرجان أصول الأغنام إسترتيجياً

المجلس يجتمع بوكالة جايكا لبحث سبل التعاون المشترك

انطلاق برنامج الحملات الأرشادية والشاحنات الزراعية في منطقة حائل

ختام المرحلة الأولى من برنامج "صياد..ربان مركب" بسلطنة عمان

الاجتماع التأسيسي مساهمي الجمعية التعاونية لمزارعي المانجو

معالي وزير "الزراعة" يتفقد مشاريع الوزارة بمنطقة عسير والتي تأتي بتنفيذ "المجلس"

اتفاقية تجمع مجلس الجمعيات التعاونية ووزارة القوى العاملة بسلطنى عُمان

وصول اول وفد للمتدربين بمشروع صياد بدولة سلطنة عُمان

مجلس الجمعيات التعاونية يوقع عقود تأسيس 135 جمعية تعاونية في مكة

 أمير منطقة الحدود الشمالية يستقبل رئيس مجلس إدارة مجلس الجمعيات التعاونية بالمملكة

أمير منطقة الحدود الشمالية يستقبل رئيس مجلس إدارة مجلس الجمعيات التعاونية بالمملكة

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية في مكتبه بالإمارة ، رئيس مجلس إدارة مجلس الجمعيات التعاونية بالمملكة الدكتور عبدالله بن كدمان، يرافقه نائب رئيس مجلس الإدارة الدكتور عبدالملك التويجري وعدد من أعضاء المجلس .
وناقش سموه خلال الاستقبال توسيع دائرة العمل التعاوني في المنطقة، ونشر ثقافة العمل التعاوني ، وتطويره لتحقيق الكفاءة واستدامة الموارد وذلك في إطار رؤية 2030 التي تستهدف رفع مساهمة القطاع غير الربحي في إجمالي الناتج المحلي إلى 5%، لافتًا سموه الانتباه إلى أهمية هذه الجمعيات التعاونية التي تقدم خدماتها التنموية والمجتمعية للسكان تعزيزًا للعمل التعاوني ونشر ثقافته بين أفراد المجتمع، لتعزيز جودة السلع والخدمات وضبط أسعارها في النطاقات المعقولة.
وشدد سمو أمير منطقة الحدود الشمالية ضرورة زيادة عدد الجمعيات التعاونية في المنطقة لمثيلاتها في المناطق الأخرى ، مؤكداً أهمية دراسة احتياجات المنطقة بكافة محافظاتها من الجمعيات التعاونية.
وقدم د. كدمان شكره وتقديره لسمو أمير منطقة الحدود الشمالية على دعمه غير المحدود لمجلس الجمعيات التعاونية في التوسع في العمل التعاوني في المنطقة ، من خلال المتابعة والاهتمام والدعم المستمر للقطاع التعاوني ، مبيناً أن المجلس يسعى إلى التعاون مع العديد من القطاعات والبرامج لتحقيق أهدافه نحو مجتمع تعاوني متكاتف .

مواضيع مشابهه

ورشة عمل استراتيجية مجلس الجمعيات التعاونية في مقر الغرفة التجارية بمنطقة حائل

ورشة عمل استراتيجية مجلس الجمعيات التعاو...

نظم مجلس الجمعيات التعاونية ورشة عمل بالغرفة التجارية بمنطقة حائل ، وذلك بحضور روؤساء الجمعيات التعاونية بالمنطقة وكافة المهتمين بالعمل التعاوني.

وجرى خلال اللقاء مناقشة استراتيجية مجلس الجمعيات التعاونية للفترة القادمة وسبل تطوير عمل المجلس ليحقق تطلعات المهتمين بالعمل التعاوني والجمعيات التعاونية .

(المجلس) يشارك بورقة عمل في ملتقى المزارعين بتبوك

(المجلس) يشارك بورقة عمل في ملتقى المزار...

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة تبوك، نفذ فرع وزاة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة فعاليات (ملتقى المزارعين) ، وشارك من خلال ورقة عمل قدمها عضو مجلس الإدارة م. خالد الباتع، تناول فيها - التعريف بـ ، ومجالاته، ومهام عمل وادوراه، ودور التنموي والاقتصادي.، كما قدم قراءة نوعية عن الجمعيات التعاونية بمنطقة واهم أدوارها.

مجلس الجمعيات التعاونية يستعرض تجربته في دعم العمل التعاوني

مجلس الجمعيات التعاونية يستعرض تجربته في...

استعرض مجلس الجمعيات التعاونية، تجربته في دعم العمل التعاوني والجمعيات التعاونية في المملكة، خلال مشاركته في المؤتمر الدولي للتمور اليوم، الذي دشنه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وتنظمه وزارة البيئة والمياه والزراعة والمركز الوطني للنخيل والتمور برعاية سموه في الرياض، وبمشاركة 16 دولة ومنظمة عالمية، وعدد من أصحاب المعالي وزراء الزراعة والبيئة ونخبة من المختصين والخبراء.

وقدم مجلس الجمعيات التعاونية من خلال مشاركته بجناح تعريفي في المؤتمر، خططه وتجاربه للارتقاء بالعمل التعاوني ودعم الجمعيات التعاونية في المملكة تحقيقاً لرؤية 2030، ونشراً لثقافة العمل التعاوني بين أفراد المجتمع.

 

من جهته، أوضح الدكتور عبدالملك التويجري نائب رئيس مجلس إدارة مجلس الجمعيات التعاونية، أن المجلس حرص على المشاركة وإبراز جهوده في مجال دعم الجمعيات التعاونية في المملكة، من خلال استعراض تجربته في هذا المجال، وخدماته التي يقدمها للجمعيات التعاونية بمختلف مجالاتها ويضم جناح المجلس إلى جانبه تجربة مميزة لببليوجرافيا نخيل التمر الشاملة للبروفسور عبدالله بن صالح الخضر الغامدي.

وأضاف التويجري أن جناح مجلس الجمعيات التعاونية المشارك في المؤتمر، وأكد التويجري أن مجلس الجمعيات التعاونية يسعى دوماً لتقديم الدعم اللازمة للجمعيات التعاونية في المملكة من منطلق دوره في تنمية ونشر العمل التعاوني والنهوض به لتحقيق الأهداف المرجوة منه، لافتاً إلى أن رسالة المجلس ترتكز على بناء شراكة حقيقية مع الجمعيات التعاونية ومنظمات المجتمع المدني ذات العلاقة من خلال تبني حزمة من الترتيبات والفعاليات التعاونية المبنية على أحدث التجارب وأفضل الممارسات العالمية التعاونية بما يساهم ويعزز تقديم كافة أنواع الدعم التنظيمي والمالي والفني والبحثي والاستشاري للتعاونيات في المملكة من أجل ترسيخ ثقافة العمل التعاوني ونشره وتنميته.

 

وأكد نائب رئيس مجلس إدارة مجلس الجمعيات التعاونية، أن المجلس يسعى لتفعيل دور الجمعيات التعاونية والتي يزيد عددها على 235 جمعية تعاونية في المملكة، من خلال المساهمة في تحقيق أهداف التنمية الشاملة، وتوفير فرص العمل للمواطنين في كافة القطاعات الاقتصادية، وتحسين الدخول ورفع مستوى المعيشة، وتوفير عناصر الانتاج للأنشطة المختلفة، وتحفيز المواطنين للمشاركة في التنمية، والمساهمة في حل الأزمات.

وقدم التويجري شكره وتقدير لمعالي وزير البيئة والمياه والزراعة، على منح الجمعيات التعاونية هذه الفرصة ودعمه اللامحدود للقطاع التعاوني، وزيارته لجناح مجلس الجمعيات التعاونية واطلاعه على تجربة المجلس في دعم العمل التعاوني، كما قدم شكره لمركز الوطني للنخيل والتمور على التنظيم الرائع والمميز، وإتاحة الفرصة للمهتمين للاطلاع والاستفادة من الخبرات والتجارب المقدمة خلال المؤتمر
مزارعو المدرجات الزراعية ينهون البرنامج التعريفي "صناعة السياحة الزراعية والريفية بالفلبين برعاية وزارة "البيئة" وبالتعاون مع مجلس الجمعيات التعاونية

مزارعو المدرجات الزراعية ينهون البرنامج ...

أنهى عدد من المزارعين المميزين في مشروع المدرجات الزراعية البرنامج التعريفي "صناعة السياحة الزراعية والريفية"، الذي نظمته وزارة البيئة والمياه والزراعة بالتعاون مع مجلس الجمعيات التعاونية بالفلبين لمدة 7 أيام؛ بهدف الاطلاع على التجربة الفلبينية في صناعة السياحة الزراعية والتنمية الريفية المستدامة، والاستفادة من مخرجات البرنامج لدعم مبادرة المدرجات الزراعية التي تقوم بها الوزارة.

وأوضح وكيل الوزارة للزراعة المهندس أحمد العيادة أن هذه المبادرة تأتي ضمن الجهود التي تبذلها الوزارة بالشراكة مع مجلس الجمعيات التعاونية لإنجاز المرحلة الأولى من مبادرة إعادة تأهيل المدرجات الزراعية وتطبيق تقنيات حصاد مياه الأمطار بالجزء الجنوبي الغربي بالمملكة، وهي إحدى مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، والتي تهدف إلى ضمان تحقيق الأمن التنموي والغذائي من خلال إعادة تأهيل المدرجات الزراعية، ومن ثم زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية الاستراتيجية لتحقيق الأمن الغذائي والتنمية الريفية.
وأفاد المهندس العيادة أن المزارعين اطلعوا خلال الزيارة على أهم المزارع السياحية في الفلبين والتي تم تصنيفها من قبل الجهات الحكومية ذات العلاقة بالمزارع النخبوية والمتميزة على مستوى الدولة، والتقوا بملاك المزارع وبعض الجهات الحكومية المشرفة على برنامج السياحة الزراعية والريفية في وزارة الزراعة والسياحة بالفلبين.
كما تم عقد ورش عمل ولقاءات وحلقات نقاشية للاستفادة من تجربة صناعة السياحة الزراعية والريفية الفلبينية ومراحل تطورها والنجاحات المميزة التي توصلت لها خلال بضعة أعوام وأثرها الاقتصادي والاجتماعي والبيئي على تنمية واستدامة الزراعة بالريف الفلبيني والتي تهدف إلى تنويع وزيادة مصادر الدخل للمزارع واستقطاب السائحين من خلال توفير عدد من البرامج التفاعلية داخل المزارع وتأهيل المزارع بمرافق خدمية يجد فيها السائح كافة الخدمات التي يحرص عليها .
كما زار الوفد عدداً من المزارع المتقدمة في مجال الزراعة المائية والزراعة العضوية، وتعرف خلالها إلى أهمية التكامل بين الزراعة المائية والسياحة الزراعية، وما نتج عنه من كفاءة استخدام مياه الري وجودة المنتج وتوفره على مدار العام، وهي عوامل مهمة ساعدت المزارع المائية السياحية بالفلبين على تميزها في صناعة السياحة الزراعية والريفية وإنتاج الخضار والفواكه الطازجة، بالإضافة إلى بعض منتجات الحيوانات من لحوم وبيض وعسل.
وتعرف الوفد إلى أهم المراحل الإجرائية والأساليب الوقائية التي تساهم في تحسين جودة المنتج للمزارع، بالإضافة إلى زيارتهم معرض الاستثمار الزراعي الدولي رقم 25 بالفلبين، والتعرف عن قرب على أحدث الأساليب الزراعية والأساليب التقنية الحديثة للاستثمار بالسياحة الزراعية والريفية ودور منظمات المجتمع المدني في ذلك، والاطلاع على الزارعة العضوية وتكاملها مع السياحة الزراعية والريفية وعلم صناعة السماد العضوي من مخلفات المزرعة اليومية وإدارة وتشغيل المشاتل والعناية والمكافحة البيولوجية للمزروعات المزرعة.